التخطي إلى المحتوى
أعراض الحمى التيفودية
الحمى التيفودية

هناك العديد من الامراض التي تصيب الاطفال و من المعروف ان مناعة لاطفال ليست قوية بما يكفي لحماية اجسادهم الصغيرة و من هذه الامراض الحمى التيفودية التي تعتبر تهديد خطير على الصعيد العالمي في دول العالم النامية و هي تصيب 26 مليون شخص سنويا و موجودة بكثرة في الهند و افريقيا و جنوب شرق آسيا .

الحمى التيفودية

هي حمى تتسبب من بكتيريا خبيثة تسمى سالمونيلا التيفية و المودوة في الطعام و الماء الملوث و هي عدوى منتشرة في فصل الصيف مع ارتفاع الحرارة و هذا يؤدي لزيادة نشاط البكنيريا في الدول و هي تعتبر مشكلة للدول النامية .

فترة حضانة الحمى التيفودية

تعتبر فترة الحضانه من أسبوع الى أسبوعين من دخول البكتيريا للجسم و تتشابة أعراضها مع الحمى التيفويد مع أعراض الكثير من الامراض التي تصيب الجهاز الهضمي فتبدأ بارتفاع الحرارة التي قد تصل الى 40 درجة مئوية مصحوبة بصداع و إرهاق و سعال جاف و ألم البطن و إسهال و تعرق و فقدان شهية و طفح جلدي و تصل المضاعفات الى الهذيان و الرقود و عدم الحركة .

اعراض حمى التيفودية

تتشابه اعراضها مع الكثير من الامراض المعدية مثل النزلة المعوية  و لكن من الممكمن ان يتم التعرف عليها عن طريق عمل تحليل للبراز و الدم  و البول .

ما هي وسائل الوقاية من حمى التيفودية

  • الاعتماد على شرب المياه النظيفة و الطعام النظيف و الاعتماد على الصرف  الصحي المحسن .
  • إعطاء التلقيح للمعرضين للإصابة قبل السفر للبدان الموبوءه .
  • غسل اليدين بالماء و الصابون قبل الاكل و قبل تحضير الاكل .
  • و عدم إعطاء الطفل الوجبات المخزنة و عدم التعامل مع الباعة المتجولين و الاهتمام بالرعاية الصحية بالشكل الكافي .

طرق علاج حمى التيفودية

1- المضاد الحيوي المناسب للطفل و الادوية الاخرى للعلاج .

إعطاء الاطفال المحاليل و السوائل لتجنب حدوث مضاعفات فكثير من المرضى يشعرون بتحسن في الفترة الاولى من بدء العلاج بالمضادات الحيوية و كثير منهم بتوفون بسبب المضاعفات التي من الممكن ان تحدث للمرضى الغير المعالجين .

و من المتوقع ان تحدث مضاعفات لمرض حمى التيفودية و من هذه المضاعفات نزيف معوي او ثقوب و تحدث في الاسبوع الثالث من المرض ، و التهاب عضلة القلب  و الرئة و البنكرياس و عدوى الكلى و المشاكل النفسية .