التخطي إلى المحتوى
الصحة العالمية : الفترة القادمة هناك لقاحات ضد كورونا
الصحة العالمية : الفترة القادمة هناك لقاحات ضد كورونا

قامت الدكتورة ” مها طلعت ”  مستشارة الاقليم لوحدة الوقاية من العدوى في منظمة الصحة العالمية  ان التطورات الجديدة و لفيروس كورونا كوفيد -19 و ظهور سلالات جديدة و قدرتها على الانتشار فيجب الاستعداد و الابتعاد عن تفشي فيروس كورونا بصورة كبيرة في الفترة القادمة و هي ليست سلالات بالمعنى الحرفي و لكنها تحورات و قد لايكون لها أي تأثيرات سلبية أو خطرة على صحة الانسان .

و قد أضاف خلال مداخلة مع الاعلامي الكبير رامي رضوان في برنامج مساء ( دي إم سي ) الذي يذاع على قناة ( دي إم سي ) انه يتم متابعه أشخاص تم تطعيمهم بتطعيمات متنوعة و يتم دراسة تأثير كل لقاح تم التطعيم به على التطورات و التحورات الجديدة للفيروس و الى الان عمليه تقييم اللقاحات قبل الاعتماد عليها بشكل نهائي و مستمر و هناك قرار سيصدر خلال أسبوع بخصوص اللقاحات المعتمدة .

و أكد انه في القريب العاجل سوف نرى لقاحات أكبر بكثير عن عدد لقاحات موجودة حاليا و هناك لقاحات يتم إجراء تجارب عليها في مرحلتها الثالثة و هناك سعي للتوزيع بشكل للقاح كورونا حول العالم أجمع و أضاف ان التقرير الذي يتم كتابته حول الفيروس الصيني الجديد تم تناوله بسوء تفاهم ولا توجد أي تقارير تؤكد ان هناك جائحه أخرى بفيروس آخر شديد الخطورة كما يتم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

و هناك تنظيم لحملات التطعيم لمكافحة تفشي فيروس كورونا في عدد من البلدان و هناك مجموعه من اللقاحات التي طورت بطرق مختلفة لتقليل فرص إصابة الناس بالمرض و من ثم الحاجه للعلاج أو خطر الوفاة .

لماذا نحتاج لقاح ؟

اللقاحات تعلم أجسامنا كيفية مكافحة العدوى و هي تعد استراتيجية مهمة للخروج من انتشار الوباء حول العالم .

و قامت شركتا ” مودرنا ” و ” فايز ” بتطوير لقاحين يعتمدان على جزء صغير من الشفرة الجينية للفيروس في الجسم و تمت المواقفه على استخدامها في بريطانيا و أوروبا و الولايات المتحدة الامريكية .

أما لقاح أكسفورد – أسترازينيكا فهو مختلف لانه يستخدم فيروس غير ضار لنقل نفس المادة الوراثية للجسم و هو اللقاح الاسهل في الاستخدامات لانه من الممكن تخزينه في الثلاجة بدلا من درجات الحرارة شديدة البرودة .