التخطي إلى المحتوى
قصة خداع سمير الإسكندراني الموساد الإسرائيلي
قصة خداع سمير الإسكندراني الموساد الإسرائيلي

اليوم الاثنين الموافق 8/2/2021 هو ذكرى ميلاد الفنان سمير الاسكندراني و هو يعد فنان من طراز فريد من نوعه فهو ليس مجرد مطرب مهم في تاريخ الفناء المصري بل هو بطل قومي و له العديد من الاغاني الوطنية التي عبرت عن حبه لمصر و للمصريين و حب المصريين لبلدهم و الفنان سمير الاسكندراني له ملف مشرف في المخابرات المصرية و قد أطلق عليه اسم الثعلب لذكائه و نجاحه في الايقاع بضابط كبير في الموساد الاسرائيلي و اسمه ” مويس جاد سوارد ” بعد ان اوهمهم انه يريد العمل معهم لمدة سنه و نصف .

و قد صرح الفنان سمير الاسكندراني في أحد البرامج التلفزيونية انه هناك قصة لمحاوله تجنيده من الموساد الاسرائيلي و قال ” أنا أحب ان اقرأ قصص المغامرات و كنت مرتبط بمنظمة شابا و مرتبط بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر و الزعيم المصري و كنت في دولة إيطاليا و كنت ادلاس أدب إيطالي و فنون جميلة و اتعلم في قصر فيكتور إيمانويل آخر حكام و ملوك إيطاليا .

قصة خداع سمير الإسكندراني الموساد الإسرائيلي

و قد اضاف الفنان سمير الاسكندراني انه قد حصل علة منحة من إيطاليا لاكثر من مرة لانه قد كان الاول على المجموعة و كان يغني في الحفلات و الجاليات المختلفة و كان يقوم بعمل ديكور في حفلة له في فنزويلا و يرى الكتيب و يعمل بالورق المزخرف و هناك حفلة جاءه شخص كبير في العمر أكد له انه مصري و أصبح صديق له و كان الجميع ياخد 50 جنيه الا هو كان جلسته تكلف 300 جنيه و كان أصدقاؤة يستغربون منه و قد اكد الشخص انه يتاجر في الاسلحة و لكن هناك فتاه قالت لنا انه يملك باسبور أمريكي و قد بدأ الشك يدخل بيننا .

و بعد فترة قد قابله هذا الشخص و سأله عن حكومة جمال عبد العناصر فرد عليه الفنان انه دكتاتورية فقال له نريدك معنا و نحن نريد ان نأخد أموال المصريين و بدأ يقنعني بالعمل معه و بدأت أسايره أيضا و طلب منه الباسبور و بدأ يعلمه الحبر السري و الشفرة ووسائل التخابر المختلفة و بعد ذلك ذهبت لأقابل الرئيس جمال عبد الناصر و في البداية رفضو ذلك و لكن بعد ذلك قابلت الرئيس جمال عبد الناصر و تعاملت مه صلاح نصر و بدأ يعلمي أشياء و نجحت فيها لتفكيك شبكات التجسس الاسرائيلية .