صدفة اللوح المكسور "حجر رشيد" في كشف اسرار الحضارة المصرية القديمة - كورة تن

صدفة اللوح المكسور “حجر رشيد” في كشف اسرار الحضارة المصرية القديمة

جوجل بلس

بقيت اسرار الحضارة المصرية القديمة في طي المجهول لصعوبة فك اسراراها لفترة طويلة ولكن في السنوات الاخيرة تمكن علماء الاثار من اكتشاف الكثير من الاسرار و فك غموضها الذي دام طويلا  خاصة بعدما عثر جنود الحملة الفرنسية على مصر عام 1799 على لوح مكسور من الجحر احتوى على مجموعة من النقوش .

صدفة حفر حصن رشيد

عثر الجنود الفرنسيون على الحجر المكسور اثناء حفرهم لحصن رشيد في مدينة رشيد بمصر حيث كانت النقوش على الحجر تحتوى على ثلاثة نصوص قديمة و مختلفة  الامر الذي اتاح للعلماء امكانية فك الرموز الهيروغليفية و التعرف على نظام الكتابة المصري الذي يحتفط باسرار اقدم حضارات العالم .

الحضارة المصرية القديمة و التي يوجد بين ايدينا الكثير من اثارها و اكتشافاتها مثل الاهرامات و الرسومات على الاحجار  و لفائف ورق البردى  والمعابد المصرية القديمة

هزيمة نابليون و اللوح المنقوش

قال علماء الاثار ان اهمية اللوح تكمن في فور تعرف الجنود الفرنسيين علية  حيث انه بعد التعرف علية  و بعد هزيمة نابليون تم نقل اللوح الى بريطانيا حيث وصل اللوح الى المتحف البريطاني عام 1802 و من ثم قامت بريطانيا بعد نسخ من اللوح عبر قوالب و تم توزيعها لجميع انحاء اوروبا لسباق الزمن في فك رموز و اسرار هذ اللوح حيث بعد عامين فقط تم فك اسرار هذا اللوح و اعطائنا الكثير من المعلومات و الاسرار حول الحضارة المصرية القديمة و اسرارها.